U3F1ZWV6ZTU1NjAxNTg2Njg1MzMwX0ZyZWUzNTA3ODI4ODc5ODMyMg==

آبل تستجيب لمشكلة Gatekeeper

من خلال إصلاحات قادمة.. آبل تستجيب لمشكلة Gatekeeper


آبل تستجيب لمشكلة Gatekeeper
آبل تستجيب لمشكلة Gatekeeper



قامت شركة "Apple" الأمريكية بتحديث صفحة التوثيق التي توضح بالتفصيل خطوات الشركة القادمة، لمنع حدوث خطأ Gatekeeper الذي حدث في الأسبوع الماضي مرة أخرى.

ووفقاً للخبير التقني رينيه ريتشي، فإن "آبل" تخطّط لتنفيذ الإصلاحات خلال العام المقبل.

وواجهت الشركة يوم إطلاقٍ صعبٍ في الأسبوع الماضي، إذ أصدرت "macOS Big Sur"، وهو تحديث رئيسي لنظام "macOS"، لكنها عانت بعد ذلك من مشكلات تتعلق بالخادم.

وفشل تشغيل تطبيقات الجهات الخارجية لأن جهاز ماك لم يتمكن من التحقق من شهادة مطور التطبيق. وتتأكد هذه الميزة المسماة "Gatekeeper"، من أنك لم تقم بتنزيل تطبيق برامج ضارة يتنكر على أنه تطبيق شرعي، وإذا لم تتطابق الشهادة، يمنع "macOS" تشغيل التطبيق.


وكان الكثيرون قلقين بشأن الآثار المترتبة على الخصوصية لميزة الأمان، وتخوفوا من تسجيل آبل لكل تطبيق تقوم بتشغيله عبر جهاز ماك من أجل الحصول على رؤى تنافسية حول استخدام التطبيق.

ومع هذا، فقد اتضح أن الخادم لا يفرض التشفير، واعترض جاكوبو جانو طلب شبكة غير مشفر، واكتشف أن آبل لا تتجسس عليك سراً.

وفي السياق، قالت "آبل": "لم نقم مطلقاً بدمج البيانات من عمليات التحقق هذه مع معلومات حول مستخدمي آبل أو أجهزتهم، ونحن لا نستخدم البيانات من هذه الفحوصات لمعرفة ما يقوم المستخدمون بتشغيله عبر أجهزتهم".

وقدمت آبل تفاصيل بشأن خطواتها التالية، حيث توقفت عن تسجيل عناوين برتوكول الإنترنت IP عبر خوادمها منذ الأسبوع الماضي، وأصبح من غير الضروري تخزين هذه البيانات لميزة Gatekeeper. وأضافت: "لم تتضمن فحوصات الأمان هذه مطلقاً معرّف آبل الخاص بالمستخدم أو هوية الجهاز، ولمزيد من حماية الخصوصية، أوقفنا تسجيل عناوين برتوكول الإنترنت IP المرتبطة بفحوصات شهادة معرف المطور، ونضمن إزالة أي عناوين لبرتوكول الإنترنت IP مجمعة من السجلات".


وتعمل آبل على إصلاح تصميم طلب الشبكة، وإضافة خيار إلغاء الاشتراك الذي يواجه المستخدم.

هل هناك علاقة بين الهواتف الذكية والاكتئاب؟


يدمن أغلب الناس على الإمساك بهواتفهم الذكية طيلة النهار وحتى قبل أن يخلدوا إلى النوم، دون أن يدركوا أن هذه العادة تنعكس بشكل خطير على صحتهم وربما تزيد عرضتهم للإصابة بمرض الاكتئاب.




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة